23.9 C
Algiers
2021.09.25
الرئيسية الرئيسية خاطرة حول الصحفية المرحومة"حاجي نبيلة"

خاطرة حول الصحفية المرحومة”حاجي نبيلة”

لقد فقدنها ولا ننسها

حاضرة وبقوة أكاد أشعر بأنفاسها، الكل يتكلم عنها ويذكر مناقبها على الرغم من عدد سنين عمرها التي لم تتجاوز الأربع والعشرين ربيعا، نعم أيها السادة الإنسان بإنجازاته لا بعدد الأعوام التي يعيشها، إنها الراحلة عن عالمنا “نبيلة حاجي” الوجه الإعلامي الشاب التي غادر جسدها وبقيت روحها تلهم الآخرين من زملائها الشباب الذين افتقدوها كثيرا ولسان حالهم يقول لقد تحولت إلى نبراس يضيئ دربنا، حلمك حلمنا، انطلقنا معا وكلنا عزم للوصول إلى الهدف الذي رسمنا، غادرت المضمار والسباق متواصل لكن يكفيك شرف أيتها الفارسة التي ترجلت مبكرا أنك كنت على خط الانطلاق والبداية، وأصعب الأمور بداياتها، ولكن وشاءت الأقدار أن يأخذها هدام اللذات .. إنا لله وإنا إليه راجعون .. لقد فقدنها ولا ننساها…

نقلا من الزميلة السيدة ” خديجة بن ملوكة ” ( شيلالي و.)

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

Most Popular

Recent Comments