22.9 C
Algiers
2021.06.25
الرئيسية الرئيسية فيضانات الجلفة تقسم آراء المواطنين... من المسؤول؟

فيضانات الجلفة تقسم آراء المواطنين… من المسؤول؟

وفاة شاب و04 أشخاص وإنقاذ 06 آخرين من جراء الفيضانات بالجلفة وما جاورها…

مخلفات الأمطار التي سقطت في الجلفة وبعض بلدياتها يوم الأربعاء الفارط كشفت عن عيوب الطرقات التي تحولت إلى مستنقعات راكدة وأظهرت مدى ضعف التسيير للبلديات، والمجتمع المدني يحمل القائمين على البلديات مسؤولية التساهل وعدم القيام بواجبهم بفتح قنوات الصرف ما أدى إلى انسدادها، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تغطي الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال الأشغال العمومية بصفة عامة والطرقات بصفة خاصة الفضائح والتجاوزات الحاصلة في هذا المجال، بسبب رداءة نوعية انجاز العديد من المشاريع، كما أن معضلة الغش وراء ما يحدث من الحوادث المرورية والفيضانات التي تسببت في حصاد أرواح أبرياء وتحطيم ممتلكات من جراء انسداد البالوعات وفي غياب الرقابة، وتشهد طرقتنا اليوم كثرت بها الحفر والممهلات العشوائية وتأكل الزفت، رغم أنه لم يمر على تزفيت بعضها سوى أشهر قليلة، وفي كل مرة ينتخب فيها رئيس بلدية جديد أول ما يبدأ في هو تخريب الطرقات وإعادة تهيئتها من جديد ومن جديد تغرق طرقاتنا وبناياتنا وتجرفنا تحتها السيول ومنها تحدث الكوارث والخاسر الأكبر هو المواطن.

ولسكان يتحملون نصيبا من مسؤولية تدهور الطرق في الفضاءات العمرانية، وإن المواطن كذلك يساهم في تفاقم الوضع بعدم الاكتراث ورمي الأوساخ في الطرقات ما يصعب من مهمة أي مسؤول، ومن جهة أخرى شباب الجلفاوي تناقل صور الكارثة عبر التواصل الاجتماعي لمختلف الأحياء منها حي “الوئام وبوترفيس” وحي “الزحاف”وحي “زريعة الفوضوي” وحي “بنات بلكحل” ومحطة المسافرين الجديد طريق بوسعادة وحي “بن سعيد ” وخاصة واد بن سعيد حي “هواري بومدين” بلدية الشارف طريق”باب مسعود “ومنطقة القاعو وبلدية “عمورة” وبلدية “دار الشيوخ”.

وحسب المصدر من الحماية المدنية قد سجلت إنقاذ 03 أشخاص محصورين داخل مركباتهم بمنطقة فريطيسة ببلدية الشارف – إنقاذ شخص وإخراج سيارتين بمنطقة جبل ” الحواص” – إنقاذ قطيع من الغنم حوالي 1000 رأس من الماشية هددتها السيول المائية بمنطقة البراكة، انتشال جثة غريق داخل واد المسمى ” واد بن سعيد” بحي هواري بومدين “القطب الحضري بربيح” بجانب وخلف مسبح ” النوي، الضحية يبلغ من العمر 13 سنة من جنس ذكر، ومن مصادر أخرى تقول ان عدد الوفيات وصلت الى 04 وفقدان طفل ولحد الأن لم يعثروا عليه، كما ان مصادرنا سجلت انهيار جدار بحي البرج.

وإلى متى وأنتم تحفرون قبر المواطنين بأيديكم أيها المسؤولون ألا تخافون الله ألا تتقون؟؟؟… ولسان مواطنين يدعون للمتسببين في هذه الكارثة وخاصة السلطات المحلية وعلى رأسها أميار البلديات والمقاولين الغشاشين، ”ستنهار عاقبتكم على رؤوسكم وسيجرفكم انتقام الله إلى نار جهنم ولن يشفع لكم المال الحرام والضمير الخائن لوطنه وأبناء وطنه الذين القوا حتفهم بسببكم وتحطمت ممتلكاتهم”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

Most Popular

Recent Comments